Thursday, August 18, 2005

ديدات و خمسين عام من الهجوم

نبتدى ازاى....اه افتكرت......أول مرة أسمع عن أحمد ديدات كنا فى حصة دين و المدرس قال ده ما حدش يعرف يرد عليه....ما علينا الراجل الله يرحمه من اسبوع و ماكنتش هاكتب عنه بس انهاردة فكرت شوية.....أنا ليه ماكتبش عن الحملة ضد المسيحية على النت(حد بياخد باله؟) و فى نفس الوقت نجيب سيرة المرحوم ديدات..........هذا الرجل لم يكن يحارب و يناظر لأقتناع و بعد قرأة الانجيل....يعنى أقرأ الكتاب ما أقتنعش بيه و كده.....لكن ديدات رأى الأنجليز المحتلين و طلبة الأرسالية الذين كانوا يسخرون من الأسلام فأثرت فى نفسه ولهذا نرى أداء الشيخ ديدات شديد ساخر و منطقه أشبه بالافحام الذى ربما يظهر ضعف الطرف الثانى دون أن يقنعه تماما و انما يؤثر عليه باثارة حفيظته دون اقناعه....هذه السمات جميعها كانت مصدر أنتقاد له....و يرى الكثيرين فى طباع البشر التى تختلف من شخص لآخر و الظروف التى أحاطت بالشيخ فى بداية حياته من استهزاء البعض بدينه مبررات لطريقة أداء الشيخ. و يستفزنى أكثر غير الهجوم
على المسيحية من خلال النت و وسائل الأعلام أنه ليس بأستطاعتى نشر أى رد لأن أى أحد ممكن يعمل فلاج على البلوج و ماتنساش ان احنا فى دولة ثيوقراطية و مش بعيد نكون متراقبين....أنا سامع الباب بيخبط....اروح أشوف مين

8 comments:


  1. من غير مبالغة في الاحتياطات الأمنية يا صاحب السمو" أمير الظلام"

    أعتقد أن أحمد ديدات كان مخلصاً وصادق النية
    لكنه كان ضحية المنظور الواحد للحياة، الذي يرى الدنيا أبيض وأسود، يا نكسب يا هم يكسبوا، ولو إحنا حلوين يبقى هم وحشين،

    وأعتقد أن الكثيرين وجدوا فيه ضالتهم، فكلامه وكتبه تجارة رائجة وتدر أموالاً لا تنتهي

    والناس تشتري كتب وشرائط المناظرات مثلما تشتري تذاكر مباريات الأهلي والزمالك

    ReplyDelete
  2. لقد امن بشىء و سعى فى تحقيقه على الاقل هو قضى عمره يبحث عن شىء معين او يبرهن له فصارت لحياته معنى و لوجوده كيان ثابت تستطيع ان تلمسه
    اتفقت او اختلفت .... لا شك انه ادى ما اقتنع به و من حق كل واحد ان يختلف معه او يتفق

    ReplyDelete
  3. غاندي ومر-بيبوووو

    كلامكما جميل على فكرة، كنت هاقوله، لولا أنّني فكّرت أنّه قد ينطبق تماماً على بن لادن وهتلر وبوش وهولاكو.

    جميعهم مخلصون لفكرة صادقو النيّة يريدون تحقيق فكرة، وجميعهم خلفوا(وسيخلفون) وراءهم جحيماً من نيران الكراهية والانتقام تستمر أجيالاً.

    طبعاً تعليقي على المعلّقين وليس على موضوع التدوينة.
    ـ

    ReplyDelete
  4. بالضبط يا راء
    أحمد ديدات كان سبب فتنة طائفية فى مصر
    سواء كان بقصد أو بدون قصد
    المهم أن الواحد ساعات بيبقى شايف نفسه صح و بيعمل خير بس زى اللى بينفخ فى حريقة عشان يطفيها

    ReplyDelete
  5. Refinance your Home loan Now, Click Here to save thousands of dollars a year on your home loan.

    ReplyDelete
  6. الراجل الله يرحمه كان يعمل بقاعدة:
    (ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه)

    وعشان كده سعى لاقناع العالم ان عيسى ليس ابن الله مش عشان هوه مقتنع بالفكرة دي، بس عشان حبه لنشر الخير لكل انسان وعشان ينقذه من دخول النار اللي حتكون جزاء اللي ما اسلمش

    ربنا يهديكم جميعا للصراط المستقيم

    ReplyDelete
  7. خالد2:27 AM

    ghandy: أنت مؤمن بالله ولو كنت على دين آخر غير ديني ألإسلام لماذا لا تكون منصفا مع نفسك عزيزي . الرجل مات وكان يدعو الى الله بطريقته وكان يقول أن المسيح عبد من عباد الله المرسلين الى الناس لهدايتنا لم يكفر به ولم يلحده ولم يحتقره ولم ينكره بل آمن به وبرسالته وبمن بعثه للناس وأنا أيضا أجل المسيح وهذا لا يعني أنني أعبده لأن العبادة لله وحده لا شريك له في ملكه أو خلقه.ولكن كيف يعقل علميا لا دينيا فحسب أن نتصور أن الله الذي لا يحده شيء يلد أو أنه يجيء في صورة البشر ليطهرهم ، ويتقبل أذيتهم وهو علام الغيوب إذن الله لا يعلم الغيب إذا كان قد نزل الى الأرض في صورة إنسان ليطهر الإنسان كيف يعقل ان الذي يعلم الغيب لا يعلم ما سيفعله به البشر من تعذيب وصلب ؟ هل هذا منطقي؟ الله نور السماوات والأرض سبحانه عما يصفون. خالد.................

    ReplyDelete
  8. mamcy4:57 PM

    يا اخواننا المسيحيين اعيدو النظر في ما تعتقدونه . المرحوم ديدات يتكلم بالعقل يعني انا واحدة كنت مسيحية و كنت اكره الاسلام كثير بس بجد ايه اللي يخلينا نقول ان المسيح ابن الله؟ اليس لانه اتولد من غير اب و الله انا بشوف كمان ان الاولى بهذا المنطق انه يكون رب هو ادم لانه انخلق بدون ام ولا اب

    ReplyDelete