Sunday, November 20, 2005

نهاية جديدة : مآساة متكررة

بعد عودتى من الحفل شعرت بخواء كبير
بعد الصخب والهرج ...... مجرد فراغ
حتى اننى .... وأنا فى الحفل كنت أفكر فى تلك اللحظة ..... اللحظة التى أعود فيها وأجلس واجما
يمر أمامى شريط الأحداث ..... وجوه تبتسم ..... وجوه تنظر باحتقار ..... وجوه نراها وكنا لم نرها منذ زمن
عند تلك اللحظة غمرنى الخواء ..... لم أعد قادر على التنفس ..... شئ غريب يعتصرنى .... أذرع الغرفة جيئة وذهابا كالمجنون .... أحدهم ينادى ولكنى لا أسمع .... عقلى يكاد ينفجر .... من كثرة الأفكار المتلاحقة .... ذكريات متداخلة .... النبض يتسارع
فى كل مرة أدرك أن ثمة شئ مفقود .... حنين غريب الى أشياء لا تدرى كنهها .... حنين يشتعل عند كل نهاية جديدة
وعندما خلعت الثياب الأنيقة وآويت الى فراشى ...... بكيت بكاء مر
-----------------------------------

اذا الليل أضوانى بسطت يد الهوى
وأذللت دمعا من خلائقه الكبر