Saturday, September 08, 2012


عبد الباسط مات إثر ضيق التنفس ... نتيجة نقص الهواء فى القرية ...
الطبيب أخذ ينظر فى الساعة ، و الكاهن يتمتم بعبارات بلهاء لا معنى لها عن اللاشئ
تركتهم و قررت أن أقضى ما تبقى من الوقت فى ماخور

تذكر عزيزى تشارلز و أنت تعبر شوارع لندن الضبابية أننى أريتك فى حينها و نحن فوق سطح العمارة الحد الفاصل بيننا و بينهم ...
تذكر أننى أخبرتك فى حينها أننا كيانين ... عالمين مختلفين ...
لا شيئ يجمعنا

ما الذى سيتبقى ... سوى تمشية الخيبة فى طلعت حرب ... إن كانت قد قررت أن تبقى على حالها ؟
إن كانت قد فضلت ترك يدى ... حتى أقف كالأبله فى إشارة المرور؟
هل أضاجع أخرى فنصبح لحم فى لحم ؟
صرت أكره الشوارع التى أتت بنا
أكره البيوت و الأرصفة
هل أضاجع أخرى فينسد حلقى و أحصل على الدفء النهائى؟   

3 comments:

  1. بجد المدونة ممتازة ، وأسلوب العرض متميز

    ReplyDelete
  2. المدونة جميلة جدا اخي العزيز
    Jeux MBC3
    al3ab
    MBC3
    hguhf

    ReplyDelete